نجل الملك فهد يشتم العتيبة.. ويقول: لا أحد يمنعني عن رأيي | الجمهور

الاثنين, تموز (يوليو) 31, 2017 - 08:57 بتوقيت جرينتش

الجمهور - تفاعل الأمير عبد العزيز نجل العاهل السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، مع هاشتاغ "#ابن_فهد_يجلد_الإمارات_من_جديد"، الذي أطلقه ناشطون عقب تصريحات انتقد فيها سفير دول الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة.

وقال الأمير السعودي في تغريدات له عبر "تويتر": "أنا لم أتكلم ب جديد عن ألإمارات وأصلا لم أتكلم عن شعبها؟ أنا كلامي واضح وهو عن علماني أسرف وسب النبي وواجب ندافع".

وأضاف: "كذلك أنا إن شاء الله واضح، وأنا الذي اعتقده أقوله وبحول الله لن يمنعني أحد غير الله أن أعبر عن رأيي، آمل التثبت. أما هذا المسمى العتيبة الذي يرجم بالغيب، فهو أتفه من الرد عليه، لأن جزيرة العرب سنموت كلنا قبل أن يبدل دين الله بها".

وأردف نجل الملك فهد: "ترى الذي أقصده أنه سب النبي هو من عندنا مع ألأسف تركي الحمد، وأما العتيبة فهو كما قلت إلا إن ثبت أن وراءه أحد".

إقرأ أيضا: تصريحات العتيبة تفجر غضب ابن فهد ضد الإمارات مرة أخرى

وردا على مغردين شتموا الإمارات، قال عبد العزيز بن فهد: "لا يجوز التعميم، فزايد رحمه الله رجل خير وبر وموقف، وكذلك فيه من أبنائه أهل خير، والأهم تحب في الله وتبغض في الله، والله أسأل أن يصلح حال المسلمين".

وتابع: "يا مسلمين لا تسبون الشعوب ولا تعممون، ولا يأخذكم الهوى، إنما الحكم في قول الله ورسوله. أولا ما نيب أجلد أحد، إنما أعبر عن رأيي. ثانيا إن صح هذا المعبد فلا يجوز، ولا غيره وإثمه على من رضي به، من آخر وصايا رسول الله، أخرجوا المشركين من الجزيرة؟".

واستطرد في رده على عدم شمل شعب الإمارات في هجومه الأخير قائلا لأحد المغردين: "جعلت ألإمارات كلها.....؟ لا يجوز التعميم، ففيها من المسلمين الكثير وأهل الذمة ولا يجوز شتم ألأعراض أبدا، لا يأخذكم الهوى، نتكلم لله ونسكت لله".

وفي رده على تغريدة لناشطة سعودية قالت إن "رأي سمو الأمير لا يتنافى مع طاعته لولي الأمر الملك سلمان بل هو وجهة نظر وولاء ال سعود لبعضهم أمر ثابت لا يتزعزع"، قال عبد العزيز: "لاشك خادم الحرمين عمي سلمان يسوى عيوني، حفظه الله وحفظ ولي عهده، ولا أريد إلا وجه الله، وكل يؤخذ من كلامه ويترك إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم".

وكان شنّ الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل العاهل السعودي السابق، الملك فهد بن عبد العزيز، هجوما عنيفا على حكومة الإمارات العربية المتحدة.

ابن فهد الذي يعد من أكثر الأمراء إثارة للجدل في الوقت الحالي، جدّد هجومه على الإمارات بعد تصريحات سفيرها في واشنطن يوسف العتيبة، التي قال خلالها إن بلاده والسعودية ودول أخرى تريد أن تكون علمانية بعد 10 سنوات.

ونشر ابن فهد مقاطع صوتية، لأعضاء هيئة كبار العلماء في السعودية، يحذرون من خطر العلمانية، ويصفونها بـ"الكفر".

وعلق: "يجب على كل مسلم يؤمن بالله وبدينه وبمحمد صلى الله عليه وسلم ، أن يحارب العلمانية والليبرالية بالنصح، ثم بالبيان، ثم بالسنان، تحت راية خادم الحرمين".

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.