نافخ الكير ..عبد الرحمن الراشد | الجمهور

الخميس, آب (اغسطس) 10, 2017 - 06:26 بتوقيت جرينتش

الجمهور - خلال الحرب الصهيونية الهمجية على غزة (2008 ـ 2009) لم تجد وزارة خارجية الكيان الصهيوني من يعبر آنذاك عن موقفها العدواني بصورة دقيقة ومفصلة وشافية ووافية كالإعلامي السعودي ( والمدير السابق لقناة العربية )عبد الرحمن الراشد ، الأمر الذي دفعها إلى تبني مقالاته المتماهية مع سياساتها بنشرها كاملة على موقعها الرسمي الإلكتروني !

كان ذلك الإحتفاء الصهيوني بمواقف الراشد المتحمسة لمحق غزة بمثابة (دمغة عار) أبدية على جبينه ، لكنه على ما يبدو إعتبره (وسام شرف) على صدره بدليل توغله لاحقاً في عميق مستنقع الرذائل السياسية والإعلامية والأخلاقية عندما واصل سُعاره بحق أهل ومقاومي فلسطين بما أثلج صدور الجزارين الصهاينة فواصلوا بدورهم نشر جرائمه الإعلامية الدونية على صدر صفحة الخارجية الصهيونية .

الراشد هذا مخلوق إعلامي فتنوي مأزوم ومحكوم بعقدة (الأنا) المهددة بالإنفجار في أية لحظة من فرط تضخمها ..

ولأن الصهاينة تفاخروا (بإنجازاته) الفريدة فقد شجعه هذا على الغلو النرجسي بحيث أخذ يتصور نفسه وكأنه مصدر مصادر المعلومات الصحيحة في العالم وعظيم محللي الكوكب سياسياً وفكرياً ، وقدر تعلق الأمر بمشاكل الشرق الأوسط فقد وجد الراشد في صحيفة (الشرق الأوسط) برجاً عاجياً لأناه المتعالية فراح يلقي من هناك خطابه الإعلامي المتغطرس من موقع (كاشف الغطاء) العارف بأسرار الرّعاة والحريص على أحوال الرعية ، فلم يتناول مشكلة من مشاكل الشرق الأوسط إلا وادعى علم اليقين بمجاهيلها وتالياً علم اليقين بخواتيمها ، فهو بيده أقفال ومفاتيح المعضلات في آنٍ معاً !.

وإذا كان من الصعب إنكار إعتبار الراشد مصدراً لمعلومات محددة في مسائل محددة زمانياً ومكانياً فهذا في الواقع يأتي بفعل إنخراطه في مهام إستخبارية ذات أهداف إعلامية إنتقائية متنوعة تروج لأجندة مركبة (عربية تطبيعية صهيونية أمريكية) .. ولعل نظرة سريعة على شكل وطبيعة تناوله لبعض أهم أحداث الشرق الأوسط منذ مطلع الألفية الثالثة تغني عن الإستغراق في تعداد وتشريح (مناقبه) الإعلامية العتيدة !

ففي حملة التمهيد للغزو الأمريكي للعراق (2003) كان الراشد جندياً إعلامياً مقداماً في الطليعة من جيش التحريض السافر على احتلال بغداد ، وفي أيام الحرب الصهيونية العدوانية على لبنان (2006) ومن موقعه كمدير عام لقناة (العربية) كان له (شرف) تحويل هذه الفضائية إلى (عبرية) تنطق بإسم العدو الصهيوني جهاراً نهاراً دون مواربة ، وفي خضم العدوان الصهيوني على غزة ( 2008 ، 2009) يكفي له (مجداً خالداً) أنه تصدر موقع وزارة الخارجية الصهيونية كمُعبّرٍ حرفيّ إحترافيّ عن سياساتها .

أما في خضم الثورات العربية على الطغاة فقد (أبدع) في وظيفته المخابراتية الإعلامية بتمهيد الطريق للثوارات المضادة ، فيما يجتهد هذه الأيام وعلى وقع الأزمة الخليجية الراهنة لا لمزيدٍ من شيطنة قطر ودلق براميل الزيت على نار الأزمة لإحباط حتى المسعى الكويتي لإحتوائها ولكن للأخذ على الكويت ذاتها بسببٍ من موقفها الحيادي بمنهجية إعلامية غاية في الخبث ولا تنفك بعنجهية منكرة واستعلاء فاضح تُذكّر الكويتيين (بجمائل) السعودية عليهم إبان حرب تحرير الكويت (1991) !.

هذا هو ملخص سيرة الراشد ، وهذه هي مدحلته الإعلامية الغاشمة ، وعلى هذا المنوال تدور عجلاتها في منحدر السقوط الأخلاقي قبل المهني . مهند بتار

التعليقات

It's appropriate time to make some plans for the future and it is time to be happy.

I've read this post and if I could I want to suggest you some

interesting things or suggestions. Perhaps you could write

next articles referring to this article.

I desire to read more things about it!

Feel free to surf to my site How does Achilles tendonitis occur?

With havin so much content do you ever run into any problems of plagorism or copyright violation? My blog has a

lot of exclusive content I've either written myself or outsourced but it appears

a lot of it is popping it up all over the

web without my authorization. Do you know any methods to help prevent content from being

ripped off? I'd really appreciate it.

my blog post ... How we can increase our height?

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.