نتنياهو يطمع باعتراف دولي بسيادة إسرائيل على الجولان | الجمهور

الاثنين, تشرين اﻷول (أكتوبر) 2, 2017 - 09:16 بتوقيت جرينتش

الجمهور - يوظف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الوجود العسكري الإيراني في سوريا كفزاعة للتحذير مما يسميه المد الشيعي بالشرق الأوسط.
بيد أن فحوى تصريحاته التي تتزامن مع تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بسوريا تعكس الأطماع الإسرائيلية بالبقاء في الجولان السوري المحتل.
وسبق نتنياهو أن خفض التوتر ورفع من سقف طلباته لدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن تسعى واشنطن لقرار دولي يعترف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل، هذا الطرح الذي يطمع نتنياهو لتحقيقه -وفق محللين- قوبل بالرفض من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أصبح صاحب القول الفصل بسوريا.

تل أبيب -التي نسقت لسنوات مع موسكو بالملف السوري- فشلت في التوصل إلى اتفاق موقع مع الكرملين يضمن مصالحها الإستراتيجية والأمنية على خط وقف إطلاق النار، بل تقاطعت مصالحها مع روسيا التي انحازت إلى إيران حليفها الإستراتيجي بالشرق الأوسط وضمنت الوجود العسكري الإيراني بسوريا.
الوجود الإيراني
ويعتقد مدير مركز "موشي ديان" للدراسات الإستراتيجية آيال زيسر أن نتنياهو يهدف من وراء رفع سقف مطالبه لدى واشنطن بمحاولة إقناعها استصدار قرار دولي بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، ويهدف نهاية المطاف للتقليل من الوجود الإيراني بالأراضي السورية وخاصة بالمناطق الجنوبية المتاخمة لخط وقف النار.
وقلل زيسر-وهو باحث بالشأن السوري، في حديثه للجزيرة نت- من أهمية وجدية ما طرحه نتنياهو بكواليس البيت الأبيض، وعزا ذلك إلى أن الإدارة الأميركية حسمت موقفها بالنسبة لسوريا وتنأى بنفسها عن التدخل بشكل عميق بما يحصل وتركت الملف السوري لروسيا، في وقت تركز جل اهتمامها في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.
غير أنه أكد أن أكثر ما يشغل تل أبيب هو الوجود الإيراني بسوريا وليس اتفاقيات خفض التوتر ووقف إطلاق النار، مبينا أنه حتى وأن حسمت تل أبيب موقفها خلال سنوات الحرب وصرحت بأنها ستحتفظ بالجولان ولن تتنازل عنه، فإن المتغيرات الميدانية تلزمها إعادة النظر بهذا الطرح خاصة في ظل الوجود الروسي الذي بات صاحب السيادة والقرار بسوريا.
وعن طبيعة العلاقة بين إسرائيل وروسيا بما يخص الأوضاع بسوريا، قال زيسر إن العلاقة اقتصرت على التنسيق في تنفيذ بعض المهام ليس إلا ولم يكن هناك أي اتفاق أو سياسة مشتركة، بحيث أن كل طرف نشط بالأراضي السورية دون أي تصادم أو تشويش، في وقت أبدى بوتين تحفظه على إمكانية البقاء الإسرائيلي بالجولان حتى وإن أخذ بعين الاعتبار المصالح الإستراتيجية والأمنية الإسرائيلية.

ويتفق الصحفي والناشط السياسي مجيد القضماني ابن مجدل شمس بالجولان المحتل مع طرح وتقديرات زيسر، وأضاف أن ما خفي بالمشهد السوري أكثر من المكشوف. فالرغبة الإسرائيلية بنيل اعتراف بالسيادة على الجولان المحتل، تصطدم بعوائق دولية ولدى أصحاب القرار بموسكو وحتى في واشنطن وإن تناغم ترمب من وراء الكواليس مع طرح نتنياهو.
الصراع الكلاسيكي
ورجح القضماني -في حديثه للجزيرة نت- إلى أن الوضع بسوريا ذاهب ليس بمصلحة إسرائيل، وذلك بغض النظر عن القراءة للواقع وتطورات الأحداث وإذا ما كانت الوقائع تلبي تطلعات الشعب السوري، مشيرا إلى أنه -ضمن الصراع الكلاسيكي بين البلدين حول الجولان- دائما كانت تل أبيب تصطدم بمعوقات تحجم رغباتها وأطماعها بالإبقاء على الجولان تحت سيادتها.
ويعتقد أن الجانب الروسي نقل للإسرائيليين هذا الموقف الرافض لمطلب نتنياهو بانتزاع اعتراف دولي للسيادة الإسرائيلية على الجولان، مبينا أنه وفق المتوفر من معلومات حتى الإدارة الأميركية تتبنى موقف موسكو، وعليه لن يستطيع نتنياهو أن يحصل على أي تغيير حقيقي من شأنه أن يحقق الأطماع الإسرائيلية بسوريا وليس بالجولان وحسب.
وقال الناشط السياسي "يبقى السؤال: ما الشيء الذي يمكن أن يقدمه الطرف السوري المفكك والمدمر بسبب الحرب على ثورة الشعب؟" خاصة وأن نتنياهو اعتاد خلال سنوات الحرب على اعتماد خطاب بنبرة عالية بخصوص الجولان والتطلع لفرض السيادة الإسرائيلية بزعم عدم وجود دولة سورية.
وأكد أن هذه التصريحات لا تعكس شيئا سوى رغبة إسرائيلية في حين بقي الموقف الدولي راسخا وثابتا بأن الجولان أرض سورية عربية محتلة وأن على إسرائيل الانسحاب منها وإرجاعها لأصحابها الأصليين.
واستبعد القضماني حتى إمكانية المقايضة بالإبقاء على نظام الأسد مقابل الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وعزا ذلك لكون تل أبيب وفي ظل الظروف الراهنة والتطورات والوجود الروسي والإيراني باتت لا تملك الفرص والآليات للتأثير على إمكانية الحل المستقبلي بسوريا.

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.