وقطع الأمير قول كل خطيب: «لن نغلق الجزيرة»! | الجمهور

السبت, تشرين الثاني (نوفمبر) 4, 2017 - 09:01 بتوقيت جرينتش

سليم عزوز

فلما كان العيد الواحد والعشرون لقناة «الجزيرة»، لم يساور أحد شك في أنها انتقلت من مجرد مشروع للأمير الوالد، لتحصل على شرعية الدولة القطرية، وبقول الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، «لن نغلق الجزيرة»، فإنه قطع قول كل خطيب. من المعروف أن الأب الروحي لـ«الجزيرة» هو صاحب فكرتها (الولد) الشيخ حمد بن خليفة، وكثيرون كانوا يردون أن استمرارها إلى الآن، رغم المشاكل التي تدور حولها، هو بفضل هذه الرعاية، وكان ما يتردد أن الأمير (الابن) ليس متحمساً لها إلا من خلال هذه الزاوية، وهناك من أرجعوا تقليص أعداد العمالة بها، وإغلاق بعض منصاتها إلى فتور السلطة الحالية تجاهها، لكن حدث أمران، جعل من هذه الكلام مجرد هواجس، وأن ضبط النفقات، يرجع إلى سياسة عامة أخذت بها السلطة القطرية، فجرى على الجزيرة ما جرى على غيرها من مؤسسات الدولة.
الأمر الأول: تمثل في هذا القول الفصل، الذي أعلنه الأمير في مقابلته مع قناة «سي. بي. أن» الأمريكية، والتي أجراها المذيع المعروف شارلي روز: «لن نغلق الجزيرة». أما الأمر الثاني، فقد تمثل في حضور الأمير احتفالية القناة على بساطتها في عيدها الواحد والعشرين.
وهناك ملاحظتان عابرتان هنا: الأولى، أنه رغم أن «شارلي» يبدو في عمر «هيكل»، إلا أنه لم تتم احالته للتقاعد، وفي عالمنا العربي، يجري التعامل مع المذيع على أنه فنان له عمر افتراضي، حيث تتم الإشادة بفنانات اعتزلن، ليحافظن على صورتهن في أذهان الجمهور، دون الانتباه إلى أن لكل مرحلة زمنية عطاؤها الخاص، وإن كانت القنوات الخاصة في مصر لم تهتم بجلب مذيعات التلفزيون الرسمي بعد إحالتهن للتقاعد، وإن ظلت نجوى إبراهيم تكافح، وتبدو أزمتها في أنها تريد أن تقنع المشاهدين بأنها لا تزال كما هي كما كانت قبل نصف قرن، ظنا منها أن عمليات التجميل يمكن أن تصلح ما أفسده الدهر، لتتحول إلى نسخة مقلدة من أصل ينتمي لزمن ولى!
أما الملاحظة الثانية، فهي أنه كلما ظهر أمير دولة قطر، عقد بظهوره مقارنة في الأذهان بينه وبين عبد الفتاح السيسي، الذي جرى استدعاؤه قسريا في مقارنة ظالمة، ليس فقط لأن الأمير يتحدث الإنكليزية بطلاقة، وأن الآخر لا يجيد حتى التعبير بالعربية، لكن لأن جماعة المنهج المقارن، لم ينتبهوا إلى أنها مقارنة بين جيلين، وبين عملية الإعداد، فالأمير تم إعداده في مرحلة النشأة والتكوين ليحكم ذات يوم، والآخر كان إعداده للترقي الوظيفي، في مرحلة تم الإعلان فيها عن أن «حرب أكتوبر» هي آخر الحروب، وحتى العقلية العسكرية مع التكوين العسكري الصارم، لا تعد أحداً للحكم.
وعموما لست مع هذه المقارنة، وإن كنت مدركاً أنه إذا تمت المقارنة بين حكمين عسكريين، وينتميان لجيل واحد، فسوف يفوز عند المقارنة الرئيس حسن البشير!

توسع ينفي نية الاغلاق

نحن في مواجهة ما وصفته العرب بـ«هم ما يتلم»، وأعتذر عن هذه المقاطعة، فقد صرت كشعراء الجاهلية، بذكري للسيسي في كل مناسبة، وهم الذين درجوا على أن تكون بداية قصائدهم بأبيات من الغزل، مهما كانت جدية المناسبة، فـ «بانت سعاد فقلبي اليوم متبول». وبعد قليل «نُبئت أن رسول الله أوعدني والعفو عند رسول الله مأمول». ثكلت سعاد أمها! بيد أني لا أقول غزلا، ولكني من هواة النكد حتى في الأفراح، فما لنا والسيسي اليوم؟
الفرح مصدره هذا الإعلان الحاسم، الذي أنهى الجدل الدائر: «لن نغلق الجزيرة»، وهي العبارة التي كانت الخبر الأول ليوم كامل في نشرات «الجزيرة»، إلى أن جن الليل واعتلى جمال ريان المنصة، وتلى الخبر بصوته، فنبه الغافل، وأيقظ النائم: «لن نغلق الجزيرة». (جمال ريان مذيع حروب في الأصل في بعض المواقف ينفخ في خبر ما من روحه فيُشعر المشاهد أنه يقف على الجبهة).
في كل كلمات المتحدثين في احتفالية الجزيرة كان التأكيد على هذا القول الفصل (لن نغلق الجزيرة).. ذكرها الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني، رئيس مجلس القناة، كما ذكرها مصطفى سواق، المدير العام للقناة، في يوم أسودت فيه وجوه وابيضت فيه وجوه. الشيخ حمد بن ثامر أكد أن منصات للبث الرقمي على الهواتف ستنطلق قريبا وبلغات عالمية ومنها الفرنسية، كما ستنطلق عبر موقع الجزيرة خدمة باللغتين الإندونيسية والصينية. فهناك توسع إذن ينفي أي نية في الإغلاق. والشيخ رئيس مجلس الإدارة أكد على الدعم المتواصل الذي يقدمه الأمير لـ»الجزيرة»، ووصفه بأنه أكبر داعم لها. فلم تعد إذن فكرة للأمير الوالد هو من يرعاها، لكنها صارت مشروع نظام.
وبعيداً عن هذا فحضور الأمير الاحتفال له رمزيته الخاصة، صحيح أنه حضر احتفال العام الماضي في الذكرى العشرين، لكن حضوره هذا العام، ومطلب إغلاق الجزيرة مرفوع من دول الحصار، أمر لا تخطئ العين دلالته. في احتفالية العام الماضي، حضر الأمير، مع والدته ومع الأمير الوالد (الأب الروحي للجزيرة)، وفكرة العيد العشرين هذه لها وقعها الخاص، مثل العيد الفضي والذهبي وما إلى ذلك، وقد يكون حضوره من باب (بر الوالدين) لكن الأمر مختلف مع العيد الواحد والعشرين، فلم يحضر (الوالدان) وحضر الأمير، وهذا الحضور المنفرد له دلالة أخرى فمنذ الحصار تأسست للأمير الشاب شرعية جديدة، قبل ذلك كنت تجد صورتهما معاً في المحلات التجارية والمصالح الحكومية، وهي شرعية الامتداد المطلوب التأكيد عليها في هذا الوقت، لكن بالحصار صار حضور الأمير منفردا له دلالته المهمة، لأن الانقلاب عليه ضمن مخطط دول الحصار. ولهذا انتشرت صوره في كل مكان من باب التأييد له لتتأسس شرعية جديدة، فكان قراره: «لن نغلق الجزيرة»، ومشاركته منفرداً في احتفالية القناة، انطلاقا لشرعية جديدة أيضا لها، ليست مقصورة فقط على حماية الأمير الوالد لها.

المدفعية الثقيلة

الحصار أكد على أهمية «الجزيرة» لدولة قطر، فقد مثلت مدفعية قطر الثقيلة مع مؤسسات أخرى، مثل وزارة الخارجية، ودبلوماسيتها النشطة، سريعة الحركة، القادرة على المواجهة والانجاز!
ولأننا في زمن حروب الإعلام، وقد احتشدت قنوات القوم في معركة «داحس والغبراء»، فإن الجزيرة جعلت من أداء هذه القنوات كهشيم تذروه الرياح، أو كرماد اشتدت به الريح في يوم عاصف.
في برنامج «ما خفي أعظم»، الذي يتم التنويه عنه الآن وسيعرض غداً الأحد، تم طرح عدد من الأسئلة، أهمها هل الجزيرة مثلت عبئا على قطر؟ ولو طرح على السؤال لأجبت أنها ساهمت في الحفاظ على استقلال الدولة القطرية، الذي كان مقرراً لها أن تكون «البحرين» في علاقتها بالمملكة العربية السعودية، وحالة العداء الحالية لقطر هي امتداد، لعملية العداء التي بدأت مع تولي الشيخ «حمد» الحكم، وقبل إطلاق قناة الجزيرة أصلا، ولعل المحاولة الفاشلة للانقلاب كانت قبل الجزيرة ومطلب اغلاقها الآن لأنها جعلت من قطر دولة لها أهميتها في العالم، وهو مطلب مثله مثل المؤامرات الخليجية النشطة ضد استضافة قطر للمونديال!
لقد أغلقت قطر قناة «الجزيرة مباشر مصر»، وهي القناة التي اقتحمت البيوت، والمقاهي، والمصالح الحكومية، وأقسام البوليس والنيابات، واقتحمت القصر الجمهوري ذاته، كما أوقفت برامج مهمة مثل «حديث الثورة»، و»المشهد المصري» الذي كان المصريون يضبطون ساعتهم عليه، ولم يتم النظر إلى هذه القرارات المهمة على أنها تأتي في سياق محاولة إرضاء السعودية، التي تناست كل هذا لمجرد أن محمد بن زايد تمكن من السيطرة على قصر الحكم السعودي ليستمد نفوذه كما كان في عهد الملك عبد الله، فكان قرار الحصار، وكانت المطالب من بينها إغلاق قناة الجزيرة، لا تغيير رسالتها، أو ضبط محتواها، وقد بدت البغضاء من أفواههم. فالمستهدف هو «الجزيرة» من بابها، اسماً ورسماً، وقد قطع الأمير الطريق عليهم بقوله: «لن نغلق الجزيرة»، ليواصلوا الحصار على بينة، أو يرفعوه على بينة.

أرض – جو

كان «محمود حسين» المعتقل في سجون عبد الفتاح السيسي هو الحاضر الغائب في احتفال «الجزيرة» بعيدها الواحد والعشرين. والذي اقترب وجوده في السجن على العام حبساً احتياطياً، في قضية بلا معالم، ولم يتم تقديمه إلى الآن للمحاكمة، لأنه لا توجد اتهامات جدية يمكنهم اعلانها في محاكمته.
تألق فوزي بشرى في تقريره في الاحتفالية وهو التقرير الذي احتشد فيه ليكتب عن الجزيرة ومسيرتها، واستعان بعبارة وصوت أحمد الشيخ «نحن هنا وسنبقى» فمدمج بين لسان حال الجزيرة ولسان حال الفلسطينيين. زميلنا صبحي بحيري أطلق على فوزي بشرى: «الموسيقار الذي أسس لفقه التقرير الإخباري». فعلا موسيقار، يعزف بالكلمات أبلغ لحن.

التعليقات

This post will help the internet viewers for creating new webpage or even a
blog from start to end.

Feel free to visit my web page: Lelio Vieira Carneiro Junior

Good day! I know this is kinda off topic nevertheless I'd
figured I'd ask. Would you be interested
in trading links or maybe guest authoring a blog post or
vice-versa? My blog goes over a lot of the same topics
as yours and I think we could greatly benefit from each other.
If you are interested feel free to shoot me an e-mail.
I look forward to hearing from you! Superb blog by the way!

my web-site ... ig (altamiuz-school.com)

Your style is very unique compared to other folks I have read stuff from.
Thank you for posting when you've got the opportunity, Guess I'll just
book mark this page.

Have a look at my homepage - Lélio Vieira Carneiro Junio

It's impressive that you are getting ideas from this post as well as from our argument made here.

My website ... Grupo Serval escandalo

I really like it when individuals get together and share views.
Great site, continue the good work!

my web blog; hi (Naomi)

Great article.

Here is my weblog: hi (theoffenders.net)

I simply could not go away your web site prior to suggesting that I actually loved the usual information an individual provide to your guests?
Is going to be again steadily in order to investigate cross-check new posts

My web site hi (fahrenheit451.org)

Hey There. I found your weblog the use of msn. That
is an extremely neatly written article. I'll be sure to bookmark it
and return to learn extra of your helpful info.
Thank you for the post. I will definitely
return.

My web page :: hi - Quincy -

If you want to get much from this article then you have to apply such strategies to your won webpage.

Feel free to visit my web-site: Luiz Fernando Monteiro Bittencourt

After I originally commented I appear to have clicked
the -Notify me when new comments are added- checkbox and now each time a
comment is added I receive four emails with
the same comment. There has to be an easy method you can remove me from that service?
Appreciate it!

Visit my web-site - Jose Wilame Araujo Rodrigues

Howdy! I understand this is sort of off-topic but I needed to ask.
Does managing a well-established blog such as
yours take a large amount of work? I'm brand new to running
a blog but I do write in my diary on a daily basis. I'd like to
start a blog so I can easily share my personal experience and
feelings online. Please let me know if you have any kind of ideas or tips for brand new aspiring blog owners.
Thankyou!

Visit my web-site: tercio borlenghi junior

Just desire to say your article is as surprising.
The clarity in your post is just excellent and i can assume you're an expert on this subject.
Well with your permission let me to grab your feed to
keep updated with forthcoming post. Thanks a million and please keep up
the gratifying work.

Here is my web blog :: hi (http://portale.oleificimataluni.com)

Amazing! Its in fact remarkable post, I have got much clear idea on the topic
of from this piece of writing.

Here is my weblog :: tercio borlenghi junior

Hi there! This blog post couldn't be written any better! Looking through
this article reminds me of my previous roommate!
He continually kept talking about this. I most certainly will
forward this article to him. Pretty sure he will have a great read.
I appreciate you for sharing!

Here is my page: Itamar Serpa Fernandes

Quality posts is the main to invite the people to
pay a quick visit the web site, that's what this web site is providing.

Also visit my web site :: hi (57e.682.myftpupload.com)

Quality articles or reviews is the key to be a focus for the users to go to see the site, that's
what this website is providing.

Also visit my web-site - hi - http://poolersocial.com/index.php/blog/179061/tresses-incorporate-ideas-on-how-to-maintain-your-own-tresses-weave -

To help keep your possessions in safety?

Here is my web blog :: home security systems diy using android and arduino download

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.