أبوظبي تمارس ألعاب السيرك في حلبة فلسطين | الجمهور

الثلاثاء, كانون اﻷول (ديسمبر) 12, 2017 - 09:48 بتوقيت جرينتش

الجمهور - تمارس أبوظبي هذه الأيام مهارات اللعب على كل الحبال في السيرك السياسي الذي تسعى بعض الاطراف الاقليمية لنصبه للقضية الفلسطينية ؛ فهي ترسل الى تل ابيب رسائل غزل وفي نفس الوقت تتمنى زوالها !؛ في غضون ذلك أكد موقع "مجتهد الامارات" ان كتائب الذباب الإلكتروني سعت لشيطنة قطر منذ بداية ازمة الخليج في يونيو الماضي، ففي تغريدات "مسمومة" حاول مستشار القصر الحاكم في ابوظبي الدكتور عبدالخالق عبدالله، إظهار نفسه على أنه مؤيد للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي تطبع معه ابو ظبي بشكل علني، حتى أن رائحة لاعبي منتخب الجودو الإسرائيلي لم تغادر بعد غرف فنادق أبو ظبي. وكان عبد الخالق قد غازل المحتل الإسرائيلي في تغريدة “مبطنة” على شكل استفتاء رصدتها (وطن) جاء نصها:”العدو الإسرائيلي هو اليوم اقوى مما كان عليه منذ قيامه قبل 70 سنة. هل تعتقد انه سيزول بعد 70 سنة من الآن”.

وأعلن نتيجة الاستفتاء في تغريدة أخرى ملمحا إلى اعترافه بقوة إسرائيل وجيشها:”شارك في استطلاع حول هل سيكون العدو الإسرائيلي اقوى أم سيزول بعد 70 سنة من الآن 2601 متابع. النتيجة 70% سيزول و30% سيكون أقوى. اعتقد ان ال30% صوتوا بعقولهم وال70% بقلوبهم.”..ولخداع متابعيه وإظهار نفسه في ثوب الرجل العربي الوطني المسلم الداعم لفلسطين، أكمل بقوله:”وعن نفسي أتمنى أن يزول هذا الكيان المغتصب حالا وفورا وليس غدا.”

واستغل عبدالخالق عبدالله بعض الحسابات الفلسطينية ذات المعرفات الوهمية التي هاجمت السعودية، ويشرف عليها كتائب الذباب الإلكتروني، لكي يهاجم الفلسطينيين كاشفا عن وجهه الحقيقي متذرعا بهذه الحجة، وقال “هناك ايضا سفهاء في فلسطين أساءوا ويسيئون للقضية أكثر من غيرهم.”
ولكن سرعان ما فطن النشطاء لتغريدات مستشار قصر ابوظبي (المسمومة)، وانهالت عليه التعليقات اللاذعة التي فضحت توجهاته الحقيقية المطابقة لسياسات الإمارات:
فقال علـي حاتم الشافعي( ليس هناك أسفه ممن يشتري المنازل من الفلسطينيين في القدس عن طريق جمعيات ومنظمات حقوقية وهمية ومن ثم يوطن فيها اليهود. لعنة الله عليكم. وأضاف بلال ابراهيم : سفاهتهم إن صح قولك جاءت بعد حماقات قومك. كما غرد عمر بن عبدالعزيز قائلا: حلوا عن فلسطين واهلها انتم يا صهاينة العرب..الفلسطينيون يعرفونكم وكاشفينكم يا فاشل الفلسطينيون يستحقون كل الاحترام .وقال اخر: تكلم عن ضاحي خلفان الصهيوني إن كنت رجلا وأعط رأيك بكلامه حول إسرائيل واليهود .

وكانت تسريبات جديدة كشفت عن مراسلات بين يوسف العتيبة السفير الإماراتي في واشنطن، و"عوزي روبين" الجنرال والعميد الإسرائيلي السابق وقائد نظام القبة الحديدية خلال الحرب على غزة، مما يوضح متانة العلاقة بين الإمارات و"إسرائيل".

وتضمنت التسريبات مراسلات سابقة بين العتيبة و"روبرت ساتلوف" المدير التنفيذي لمعهد واشنطن المؤيد لإسرائيل، وفيها يقترح الأخير عقد لقاء بين العتيبة وعوزي روبين. وتناولت المراسلات تقييماً لأضرار العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2012. وقد جاءت الاتصالات بين الطرفين بعد شهر من الحرب. وكان روبين قد زار واشنطن للمشاركة في أحد المنتديات، وأشاد بنجاح نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ، الذي استخدمه الاحتلال لاعتراض صواريخ المقاومة في غزة.

وكتب روبرت ساتلوف إلى العتيبة قائلاً: "إن هناك عرضاً مقنعاً حول إمكانية تطبيق نظام صواريخ القبة الحديدية في دول الخليج لمواجهة الصواريخ الإيرانية". واقترح ساتلوف أن يَسمع العتيبة بنفسه من روبين، في حين رد العتيبة بأنه لم يلتق روبين، لكنه مهتم بالاستماع بنفسه بشأن نظام القبة الحديدة وأدائها خلال الحرب على غزة.وقد راسل العتيبة عوزي روبين بشكل مباشر وقال له: "دعنا نلتقِ المرة القادمة في واشنطن"، فرد روبين "لقد عدتُ فعلاً إلى إسرائيل.. ربما في المرة القادمة".

من ناحية أخرى أكد المغرد الإماراتي "مجتهد الإمارات" الذي اشتهر بتسريباته من داخل أروقة الحكم في الإمارات أن كتائب (الذباب الإلكتروني التابعة لأبوظبي والسعودية هي من سعت لـ”شيطنة” القطريين مع بدء الأزمة، مشيرا أنها الآن تعمل على شيطنة الفلسطينيين للتشويش على قضية “القدس”.ودون “مجتهد الإمارات” الذي يتابعه أكثر من 100 ألف شخص على تويتر، في تغريدة له ما نصه:”بعد شيطنة الأشقاء القطريين جاء دور الذباب الإلكتروني ليشيطن الفلسطينيين !
والهدف زرع الفتنة بين الشعوب المسلمة”. وتابع “والمستفيد الأكبر هو الاحتلال الإسرائيلي”.

وفي ذات السياق أكد المحلل السياسي والناقد الفلسطيني عبد الله غيث، أن الفلسطينيين يكنون كل الحب والاحترام للشعب السعودي الذي وصفه بالشقيق، مشيرا إلى أن الصور والتغريدات التي انتشرت مؤخرا بأسماء حسابات فلسطينية وهمية لا تمثل الفلسطينيين وتسعى لزرع الفتنة..

ورغم تأكيد غالبية الشعب السعودي على تأييدهم الكلي والشامل للقضية الفلسطينية، إلا أن كتائب النظام الإلكترونية التي يقودها سعود القحطاني مستشار القيادة السعودية لا تزال تسعى إلى تذكية نار الفتنة بين أبناء الشعبين للاستفادة من الخلاف والفرقة في تمرير مخطط التطبيع العلني .

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.