محمد الدماطي: الرئيس مرسي يتعرض للتصفية الجسدية | الجمهور

الخميس, كانون اﻷول (ديسمبر) 28, 2017 - 13:14 بتوقيت جرينتش

الجمهور - كشف محمد الدماطي عضو هيئة الدفاع عن الرئيس مرسي تعرض الرئيس محمد مرسي لعملية تصفية جسدية داخل سجنه، مؤكداً أن صموده وثباته على موقفه السبب الرئيسي في رفض النظام المصري الإفراج عنه.

وأوضح في حواره مع "الشرق" أن سياسات القمع والاستبداد في دول الحصار تمثل الأب الشرعي للإرهاب، لافتاً إلى أن قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس أعاد القضية الفلسطينية إلى واجهة الأحداث.

وشدد على أن نظام السيسي لن يتزحزح عن السلطة وأن انفراده بالقرار يعرض مصر للفناء، كاشفاً عن رغبة أمريكية في التخلص منه دون عودة قوى الثورة للمشهد.

وإلى نص الحوار..
بصفتك عضوا في هيئة الدفاع عن الرئيس مرسي.. هل يمكنك أن تطلعنا على حالته الصحية في ظل تقارير تتحدث عن تدهورها؟
لقد شكا الرئيس مرسي لهيئة الدفاع في آخر جلسة له من تدهور حاد في حالته الصحية واضطراب شديد في نسبة السكر في الدم ووجود مشاكل في العين اليسري، وطلب من هيئة المحكمة نقله لمستشفى خاص للعلاج على نفقته الشخصية، ومن خلال أطباء متخصصين، غير أن المحكمة رفضت طلبه، وردت عليه بان اللوائح المنظمة لعمل مصلحة السجون تشترط وجود طبيب شرعي مع أطباء المصلحة لإجراء الكشف عليه.

هل ما يجري مع الرجل كونه رئيسا سابقا يتوافق مع القانون والدستور المصري ومبادئ حقوق الإنسان؟
كل هذه الأفعال تشكل مخالفة للقانون والدستور، وحتى لوائح مصلحة السجون والعهد العالمي لحقوق الإنسان، خاصة أن هذه المواثيق تعطي حقوقا للسجين الصادرة ضده أحكاما نهائية سواء في الطعام أو الزيارة أو لقاء هيئة الدفاع عنه، مادام يخضع للمحاكمة في قضايا أخرى.. لكن من وخلال معلومات موثقة فإن الرئيس مرسي لا يتمتع بأي من هذه الحقوق.

أليس في القانون المصري ما يجيز الإفراج عنه طبقا للقانون؟
مثل هذه المعاناة والتدهور الحاد في صحة الرئيس مرسي، ووجود خطر على حياته وطبقا لقوانين مصلحة السجون أيضا خصوصا المادتين 36 و37، يجب الإفراج الصحي عنه.

ولماذا تتعنت السلطة في الإفراج عنه رغم تدهور حالته الصحية؟
السبب الرئيسي في ذلك هو أنه أبدى صمودا في موقفه وتمسكه بكونه الرئيس الشرعي المنتخب، وبالتالي فلا يمكن أن تسمح السلطة له بالخروج.

إلى أين وصلت القضايا المتهم فيها الرئيس مرسي حاليا وقادة الإخوان؟
فيما يخص قضية التخابر مع حماس فقد وصلت لمرحلة فض الأحراز، وأما قضية اقتحام السجون فهيئة المحكمة حاليا تستمع لشهود الإثبات وتم تأجيلها لسماع أقوالهم.

بشكل عام، كيف ترى تعامل النظام المصري مع القوى المعارضة وفي المقدمة جماعة الإخوان؟
باعتباري يساريا قبلت الدفاع عن هؤلاء الشرفاء بعد 3 يوليو، كنت اعتقد ان النظام لديه ثأر مع جماعة الإخوان المسلمين فقط، ولكن مع مرور الوقت تغيرت قناعتي، وتأكدت أن هذا النظام ليست مشكلته مع الإخوان أو التيار الإسلامي، وإنما مع كل من شارك في ثورة 25 يناير، ولكنه وضع الإخوان والتيار الإسلامي كشماعة كي يعلق عليها إجراءاته الثأرية والقمعية ضد كل من يعارضه، بل وضد الشعب المصري نفسه.

أدلة ملفقة
بثت احدى قنوات المعارضة الأيام الماضية تسريبا حول فبركة التحريات التي استند إليها القضاء في إدانة قادة الإخوان.. كيف ترى الأمر؟
أكاد أجزم بأن 90% من هذه القضايا بنيت على تحريات منعدمة وملفقة، وليس أدل على ذلك من التسريبات المذاعة، والتي تؤكد ان الضابط المسمى بعمرو مصطفى قام بتحريات مصطنعة في شهر يوليو 2013، أي بعد تغلب الثورة المضادة على الثورة الشعبية، بشكل يؤكد أننا أمام قضايا واتهامات مصطنعة 100 %، كان الهدف منها التشكيك في الذمة السياسية للدكتور مرسي.

على ضوء ما ذكرت.. كيف ترى الوضع الحقوقي في مصر؟
النظام لديه اعتقاد بأنه سيفقد التحكم في زمام الأمور إذا سمح للمعارضة أن تدلي بدلوها في الملفات المهمة وتفضح ممارساته الكارثية بل قد يصل الأمر لإزاحته.
اعتقد أن الخلفية العسكرية لمن يديرون النظام حاليا هي من أوصلتنا لهذا الوضع الكارثي حيث تسببت مواقف السيسي السياسية، وانفراده بالقرار كما حدث في التوقيع على اتفاق المبادئ الخاص بسد النهضة بتعريض مصر للفناء بالمعني الحرفي للكلمة، علماً بان توقيعه على ملف سد النهضة اخطر بكثير من تنازله عن "تيران وصنافير".

وما أتوقعه تكرار ثورة 25 يناير، فهناك حتمية تاريخية لانتصارها، ولكن الخطورة في مصر أن النظام الحاكم لن يسمح بمن يزحزحه عن السلطة، بل وقد يسعى لإشعال حرب أهلية حتى يقطع الطريق على جلوس قوى الثورة الشعبية على سدة السلطة.

حصار قطر
بوصفك حقوقيا بارزا كيف يندرج حصار قطر طبقا للقانون الدولي؟
حصار قطر مخالف لكافة المواثيق الدولية، فلا يجوز حصار دولة لمجرد اتهامات مرسلة بدعمها للإرهاب، دون دليل حقيقي مقدم ضدها،

وفي الحقيقة هناك شيء يجب التنبه إليه، وهو أن إرهاب الدولة هو ما صنع الإرهاب المحلي والدولي، فسياسات القمع والاستبداد والاختفاء القسري الموجود في دول الحصار تمثل الأب الشرعي للإرهاب.

صفقة القرن
هل تتفق معي في أن حصار قطر كان مؤشرا قويا على بداية تصفية القضية الفلسطينية؟
ما أقدم عليه ترامب من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل جريمة أمريكية جديدة في حق العالم الإسلامي، ولكن ما يجب التنبه إليه هو أن إقدام ترامب على هذه الخطوة، ما كان ليتم لولا تلقيه ضوءا أخضر من عواصم عربية مؤثرة تدعم ما يطلق عليه "صفقة القرن" لتصفية القضية الفلسطينية، ولكن مع هذا فمن المهم التأكيد على أن هذا القرار الأحمق لترامب قد أعاد القضية الفلسطينية والقدس لواجهة الأحداث بعد تراجعها خلال السنوات الأخيرة، وأطلق رصاصة الرحمة على مشروع "صفقة القرن" وفضح داعمي هذا المشروع المشبوه.

رغبة أمريكية
أخيراً، كيف ترى ترشح شفيق للرئاسة ثم تراجعه عن القرار؟
لاشك أن قوى الثورة المضادة توزع الأدوار فيما بينها، فهناك من يقوم بالتمثيل على المسرح وآخر على شاشة التليفزيون، وهناك قوى إقليمية ودولية تباشر الإشراف على هذا المشهد، ولا اعتقد أن واشنطن بعيدة عن أزمة شفيق، لاسيما بعد أن ضج المجتمع الدولي من ممارسات النظام الحالي.
لذلك أعتقد أن هناك رغبة أمريكية في الخلاص من هذا النظام، دون أن يعني ذلك عودة قوى الثورة للسيطرة على المشهد مجددا.

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.