مظاهرات أمام سفارة أبوظبي في لندن احتجاجاً على القمع والتعذيب | الجمهور

الاثنين, كانون الثاني (يناير) 8, 2018 - 09:35 بتوقيت جرينتش

الجمهور - نظم نشطاء ومسؤولون في جمعيات حقوق الانسان وقفة أمام مقر السفارة الإماراتية في العاصمة البريطانية لندن، احتجاجا على استمرار عمليات الاعتقال والتعذيب التي تمارس ضد حقوقيين وناشطين في الإمارات ، في محاولة جديدة لتسليط الضوء على الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان داخل الإمارات العربية المتحدة.

وقدم الناشطون ومن بينهم مسؤولو الحملة الدولية للحريات في الإمارات العربية المتحدة " ICF UAE " البريطانية عريضة ضخمة تضم أسماء المعتقلين في سجون الإمارات وظروف اعتقالهم والتهم الموجهة لهم خلال الخمس سنوات الماضية وحتى الآن.

كما قدم الناشطون قائمة مطالب موجهة إلى السلطات الإماراتية بشأن هذه الممارسات غير الإنسانية ، منها اطلاق سراح جميع سجناء الرأي ، ووضع حد لممارسات الاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري للمواطنين ، ووقف ممارسات التعذيب التي تنفذ في السجناء في الإمارات.

وطالب الناشطون عبر قائمة مطالبهم إلى السلطات الإماراتية بضرورة الإعتراف بحقوق المواطنين عديمي الجنسية في الإمارات ، كما طالب الناشطون السلطات الإماراتية بضرورة الإلتزام ببنود القانون الدولي وحماية حقوق الإنسان . وذكروا في العريضة الموجهة إلى السلطات الإماراتية أن عليها إظهار الجانب الإيجابي من ممارستها الإنسانية لإضفاء الطابع المدني والسياسي والقضائي على عمليات التوقيف في جميع الإمارات.

وقام المحتجون بتوثيق أسماء المعتقلين بالتاريخ واليوم ومكان الإعتقال ووقعوا بأسمائهم وقدموها إلى مسؤول السفارة الإماراتية لتكون خطوة جادة من قبل النشطاء وجمعيات حقوق الإنسان البريطانية ضد الممارسات الإماراتية ، وقد قاموا بتوزيع منشورات تعريفا بعمليات التعذيب التي تمارسها الإمارات ضد السجناء.

وأشار الناشطون خلال وقفتهم أمام السفارة الإماراتية في لندن إلى الناشط الحقوقي الإماراتي " احمد منصور " المعتقل من 20 مارس الماضي في سجون الإمارات حيث يوجد في مقر للاعتقال بدون محامي حيث تقوم السلطات الإماراتية بالتحقيق معه بتهمة ترويج معلومات ومضللة عبر الإنترنت ، ومن بين المعتقلين الذين اشار لهم الناشطون كل من " محمد الركن " و" ناصر بن غيث " و " تيسير النجار " وطالبوا بالإفراج الفوري عنهم وعن جميع المعتقلين تحت مسمى سجناء الرأي في الإمارات العربية المتحدة.

وقد حاول موظفو السفارة الإماراتية فض الوقفة وطرد الناشطين من أمام مقر السفارة الإماراتية في لندن ، لكن الناشطين أصروا على استكمال وقفتهم أمام السفارة طوال الفترة التي سمحت لهم الشرطة البريطانية بالبقاء خلال الوقفة.

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
To prevent automated spam submissions leave this field empty.
رمز التحقق
هذا السؤال للتآكد من انك زائر حقيقي و منع نشر السبام على الموقع
Image CAPTCHA
أدخل الحروف الظاهرة في الصورة.